السبت, أكتوبر 24, 2020
الرئيسيةأخبار اليومشكري: الحل العسكري هو الخيار الأخير لمصر للدفاع عن أمنها.. والجانب الإثيوبي دأب على رفض الوساطات
أخبار اليومالشرق الاوسط وأفريقيا

شكري: الحل العسكري هو الخيار الأخير لمصر للدفاع عن أمنها.. والجانب الإثيوبي دأب على رفض الوساطات

شدد وزير الخارجية سامح شكري، على أن أي تهديد للأمن المصري والعربي سيلقى رداً مناسباً.

وقال شكري خلال مداخلة مع قناة “العربية” اليوم الأحد، إن مصر تسعى لتعزيز الحل السياسي في ليبيا ، مضيفاً “ندعو إلى ضبط النفس في ليبيا”.

وأوضح شكرى ” حكومة الوفاق لم تحسن قراءة موقف الرئيس عبدالفتاح السيسي”.

وتابع “نأمل بالتزام الوفاق بولايتها التي نص عليها اتفاق الصخيرات”.

للتواصل مع جريدة بكره احلى موقع الاخبار المتميز ونشر اعمالكم
والاعلان على موقع الجريدة
تليفون: 00201155442883
بريد الكترونى
wawaziry@gmail.com

واستطرد شكري قائلا “ننسق مع القوى الدولية والإقليمية الفاعلة في ليبيا”، مشدداً على أن “الحل العسكري هو الخيار الأخير لمصر للدفاع عن أمنها”.

وأكد رفض محاولة توسع تركيا في ليبيا، مشيراً إلى أن أنقرة تتوسع في سوريا والعراق وليبيا مخالفة الشرعية الدولية.

وأضاف وزير الخارجية “ننسق مع تونس والجزائر ولدينا رؤية مشتركة بشأن ليبيا”، لافتاً إلى أن “الوقت حان للعمل الجدي لإرساء الاستقرار في ليبيا”.

في سياق آخر، أكد شكري أن مصر تواجه قضية سد النهضة عبر تقريب وجهات النظر، معلناً عن تقديم مشروع اتفاق بشأن سد النهضة.

وتابع “لجأنا إلى مجلس الأمن بعد رفض الطرف الإثيوبي التفاهم، وقدمنا رؤية لاتفاق عادل ومنصف لأزمة سد النهضة”.

وأضاف أن “الجانب الإثيوبي دأب على رفض الوساطات”، معتبراً أن “الذهاب إلى مجلس الأمن هو قرار سيادي”.

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات