السبت, يوليو 11, 2020
اخر الاخبار
الرئيسيةأخبار اليومالمسمارى : دور مصر تاريخي في الوقوف إلى جانب ليبيا ويصف السيسى بالبطل
أخبار اليومالشرق الاوسط وأفريقيا

المسمارى : دور مصر تاريخي في الوقوف إلى جانب ليبيا ويصف السيسى بالبطل

أكدت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية ، دور مصر التاريخي في الوقوف إلى جانب ليبيا في معركتها المصيرية لمواجهة الإرهاب.

وأشادت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية – في بيان متلفز – بموقف مصر قيادة وشعبا في التضامن مع الشعب الليبي والحرص على أمن واستقرار ليبيا والمواقف التاريخية الشجاعة للرئيس عبد الفتاح السيسي المعبر عن موقف الأمة العربية وليس مصر فحسب.

وقال البيان – الذي ألقاه المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري- إن القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية وهي تقود المعركة المصيرية لمواجهة الإرهاب والاستعمار التركي البغيض تحيي الشعب الليبي -في هذه الساعات التاريخية- على تضحياته ودعمه الثابت والمستمر لقواته المسلحة وعلى ما صدر عنه من بيانات متتالية أعلن فيه تمسكه بمبادئه الوطنية الثابته وإدراكه ورفضه المطلق لأطماع تركيا لبسط نفوذها على البلاد وعلى المنطقة العربية بأسرها بدوافع عدوانية استعمارية والسيطرة على ثرواتنا ونهبها لمعالجة أزماتها الاقتصادية الخانقة في تحد صارخ لإرادة الليبيين والمجتمع الدولي والسيادة الوطنية، بعد أن فتح لها الخونة الطريق لاستباحة أراضينا وتدنيس ترابنا بالتدخل العسكري المباشر وإرسال الإرهابيين والمتطرفين إلى أراضينا في صفقة الخزي والعار التي باعوا فيها شرفهم.

للتواصل مع جريدة بكره احلى موقع الاخبار المتميز ونشر اعمالكم
والاعلان على موقع الجريدة
تليفون: 00201155442883
بريد الكترونى
wawaziry@gmail.com

وأضاف “نحيي جيشنا البطل على تصديه الباسل للاستعمار التركي الغاشم وتقديم أعظم التضحيات دفاعا عن الوطن وعن كرامة الليبين ومقدراتهم، كما نحي ضباطنا وجنودنا الأبطال في جميع الجبهات على صبرهم وثباتهم وشجاعتهم ووفائهم بعهدهم وانضباطهم وتنفيذهم المطلق بما يصدر عن قيادتهم من أوامر وتعليمات واحترامهم قواعد الاشتباك وحرصهم على حيات المدنيين”.

ووجه رسالة طمأنة للشعب الليبي بأن معركتنا ضد الإرهاب والمرتزقة والمطامع التركية لن تتوقف إلا بتحرير كامل التراب الليبي وفرض السيادة الوطنية وأن ما تم من إعادة انتشار لقواتنا المسلحة هو من متطلبات المعركة السياسية والعسكرية واستجابة للمطالب الملحة من أشقائنا الحريصين على مصلحة الشعب الليبي ودعوات المجتمع الدولي المتتالية لفتح الآفاق لعملية سياسية سنحرص كل الحرص على أن تودي لتسوية سلمية متينة قائمة على ثوابت شعبنا ومبادئه الراسخة، وفي مقدمتها ضمان وحدة ليبيا وسلامة أراضيها ووحدة شعبها وحماية ثرواته ومقدراته والغايات الوطنية النبيلة التي تقاتل من أجلها وتقدم ضباطنا وجنودنا أرواحهم فداء لها.

وأعرب عن شكره للدول العربية التي أدركت حقيقة المشهد في ليبيا واستشعرت خطر التنظيمات الإرهابية التي تسيطر على طرابلس وما يسمى المجلس الرئاسي غير الشرعي وانتبهت لحجم الدعم بالسلاح والمرتزقة التي تتلقاه هذه التنظيمات من تركيا.

كما حيا دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والمملكة الأردنية ودولة البحرين على مواقفهم المشرفة التي تعكس قوة الترابط العربي في مواجهة الإرهاب والتصدي للاستعمار، إلى جانب موقف الجزائر الرافض لأي تدخل في الشأن الليبي وموقفها تجاه تسوية سلمية، وأيضا الحراك المدني الغاضب في تونس الشقيقة الذي يقف إلى جنب الشعب الليبي ويتصدى بقوة لأي تحرك مشبوه يهدف إلى إلحاق الضرر بأشقائهم الليبيين، موجها التحية لكل الدول التي تقف بجانبنا في حربنا ومواجهتنا للإرهاب والاستعمار.

ودعا الدول العربية الأخرى شعوبا وحكومات ودول الجوار وباقي دول العالم الساعية للسلام إلى عدم التردد في دعم الجيش الوطني الليبي في معركته المصيرية ضد الإرهاب وتعزيز كفاحه في التصدي للاستعمار، والنظر بموضوعية إلى حقيقة ما يجري على الساحة الليبية وما له من أبعاد خطيرة على الأمن القومي وعلى أمن واستقرار الإقليم.

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات