الخميس, أغسطس 6, 2020
الرئيسيةأخبار اليوموجدى وزيرى يكتب الموت القادم من الشرق وخلافة “داعش اردوغان”
أخبار اليوممقالات الكُتاب

وجدى وزيرى يكتب الموت القادم من الشرق وخلافة “داعش اردوغان”

خطوة البرلمان التركى بتفويض أردوغان بإرسال قوات عسكرية الى ليبيا تأسيسا على مذكرة التفاهم الباطلة الموقعة فى اسطنبول بتاريخ 27 نوفمبر 2019 بين فايز السراج والحكومة التركية حول التعاون الامنى والعسكرى يعتبر انتهاك بقرارات الشرعية الدولية وقرارات مجلس الامن  قرار رقم 1970 لسنة 2011 حول ليبيا بحظر توريد الاسلحه اليها وإى تعاون عسكرى الا بموافقة لجنة العقوبات كما ان فايز السراج نفسة لا يملك التصرف منفرداً بهذا الاتفاق حيث تنص المادة الثامنة من الاتفاق المبرم فى الصخيرات فى ديسمبر 2015 الزامه بعدم اتفاقات منفرداً وملزم بموافقة مجلس النواب الليبى .

لماذا يجب على مصر والدول العربية الوقوف أمام هذا الاعتداء؟

اولاً هو يؤثر سلباً على منطقة البحر المتوسط ولهذا السبب قد أصدرت الجامعة العربية يوم 31-12-2019 قرارها برفض اى تدخل خارجى لليبيا بإجماع الأصوات العربية واكدت على ان هذا التدخل يهدد الامن القومى العربى .

ثانياً اردوغان يشحن الاف المرتزقة الاجانب الى ليبيا بتمويل من قطر وتندمج معهم الإيغور التركمنستان وهم بالاف مع داعش نيجيريا “بوكو حرام ” وداعش مالى ومرتزقة من السودان ودول جنوب الصحراء وسيجتمع الإرهابيون جميعهم فى الصحراء الكبرى واول من يصاب مصر وشعبها والجزائر وتونس والمغرب وليبيا ثم باقى الدول بالتوالى وإقامة دولة داعش الإرهابية .

ثالثاً بعد قتل الشعوب تدخل امريكا  لمحاربة داعش وتحتل الدول وتحتل النفط وثروتها سواء العربية او الافريقية.

ويجب الان على كل شخص فهم خطورة ما يحدث ان يساهم فى معركة الوعى والشعب الان عليه الوقوف وراء قيادته وجيشه  لانها معركة الوعى قبل السلاح عاشت مصر وشعبها وجيشها وتحيا الامه العربية والافريقيه”.

 

 

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات