الإثنين, سبتمبر 28, 2020
الرئيسيةأخبار اليوموزير خارجية تركيا : لم نتلق طلبا من طرابلس لإرسال قوات دعما لها”لكنها مستعدة لفعل ذلك”
أخبار اليومتحقيقات .. ومتابعات

وزير خارجية تركيا : لم نتلق طلبا من طرابلس لإرسال قوات دعما لها”لكنها مستعدة لفعل ذلك”

أعلن وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، أن بلاده لم تتلق طلبا من حكومة الوفاق الوطني في ليبيا لتقديم دعم عسكري لها ضد قوات “الجيش الوطني الليبي”، لكنها مستعدة لفعل ذلك.

وفي تصريحات أدلى بها في العاصمة القطرية، حيث يشارك في منتدى الدوحة، تطرق تشاووش أوغلو إلى موضوع التعاون العسكري المحتمل بين أنقرة وطرابلس، على خلفية إعلان قائد “الجيش الوطني الليبي”، المشير خليفة حفتر، الخميس الماضي، عن إطلاق “معركة حاسمة” للسيطرة على العاصمة الليبية وبدء التقدم نحو قلبها.

وذكّر تشاووش أوغلو بهذا الصدد بأن بلاده وقعت مؤخرا مذكرتي تفاهم مع حكومة الوفاق الوطني الليبية، تقضي إحداهما بالتعاون الأمني بين البلدين. وأضاف: “حتى الآن، لن نتلق طلبا بخصوص تقديم دعم عسكري في ضوء تهديدات حفتر، لكن إذا طلبت الحكومة (الليبية) تقديم هذا الدعم، فتركيا ستنظر في طلبها وهي مستعدة لتقديم المساعدة عند الضرورة”.

وكانت تركيا أعلنت سابقا أنها مستعدة لإرسال قوات لدعم حكومة الوفاق، في ضوء الدعم الذي يتلقاه حفتر من دول عديدة، منها الإمارات العربية المتحدة ومصر.

وتمر ليبيا بأزمة سياسية وأمنية مستمرة منذ الإطاحة بنظام الزعيم الراحل، معمر القذافي، عام 2011. ويتنازع على السلطة حاليا طرفان أساسيان، هما حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا (ومقرها في العاصمة طرابلس) بقيادة فايز السراج، الذي يتولى منصب رئيس المجلس الرئاسي، والثاني الحكومة المؤقتة العاملة في شرق ليبيا برئاسة عبد الله الثني، والتي يدعمها مجلس النواب في مدينة طبرق و”الجيش الوطني الليبي” بقيادة حفتر.

وفي تصعيد خطير للتوتر في البلاد، أطلقت قوات حفتر، يوم 4 أبريل الماضي، حملة واسعة للسيطرة على طرابلس، وقالت إنها تسعى “لتطهيرها من الإرهابيين”، فيما أمر السراج القوات الموالية لحكومة الوفاق بصد الهجوم بقوة.

المصدر: نوفوستي

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات