الثلاثاء, سبتمبر 22, 2020
الرئيسيةالرياضةرونالدو على موعد مع 5 أرقام قياسية
الرياضة

رونالدو على موعد مع 5 أرقام قياسية

سيكون البرتغالي كريستيانو رونالدو، في العام 2020 على موعد لتعزيز أسطورته في تاريخ كرة القدم، ومواصلة هوايته المفضلة في تحطيم الأرقام القياسية، بإضافة 5 أرقام جديدة إلى سجله.

وفيما يلي الأرقام القياسية الخمسة التي يطاردها رونالدو في العام 2020

1- انتزاع صدارة قائمة هدافي العالم

سجل النجم البرتغالي 99 هدفا بقميص منتخب بلده، وبات يحتل المركز الثاني في قائمة أكبر الهدافين الدوليين، ويبتعد بفارق 10 أهداف عن صاحب المركز الأول، النجم الإيراني المعتزل علي دائي (109 أهداف).

2- أفضل هداف في تاريخ بطولة كأس أمم أوروبا

يتقاسم رونالدو مع النجم الفرنسي السابق ميشيل بلاتيني، صدارة قائمة أفضل الهدافين في تاريخ بطولة كأس أمم أوروبا برصيد 9 أهداف لكل واحد منهما، وستكون أمام “الدون” فرصة ذهبية لفك الشراكة مع بلاتيني والانفراد بالصدارة، عندما يقود منتخب البرتغال في بطولة كأس أمم أوروبا 2020.

3- مواصلة سلسلة تسجيل الأهداف في دوري أبطال أوروبا

نجح رونالدو في تسجيل هدف على الأقل في مسابقة دوري أبطال أوروبا على مدار 15 موسما متتاليا، وفي حال تسجيله مجددا في الموسم المقبل، فسيعادل الرقم القياسي الذي حققه لاعب منتخب ويلز ومانشستر يونايتد السابق، ريان غيغز، الذي سجل هدفا على الأقل في 16 موسما متتاليا.

4- أكبر عدد من “الهاتريك” في دوري الأبطال

يتساوى رونالدو مع غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي في عدد الثلاثيات “الهاتريك” التي سجلاها في دوري أبطال أوروبا، برصيد 8 ثلاثيات لكل واحد منهما، ويتوقع أن تستمر المنافسة بينهما في العام 2020.

5- أول لاعب ينال جائزة أفضل هداف في الدوري الإنجليزي، والإيطالي، والإسباني

سبق لرونالدو أن توج هدافا للدوري الإنجليزي عندما كان يدافع عن ألوان نادي مانشستر يونايتد، ونال اللقب ذاته في الدوري الإسباني بقميص نادي ريال مدريد، وفي حال تألقه هذا الموسم مع يوفنتوس، وتصدر ترتيب هدافي الدوري الإيطالي، فسيصبح ابن الـ34 عاما، أول لاعب يحقق هذا الإنجاز في الدوريات الثلاثة.

تجدر الإشارة إلى أن أرقام وإحصائيات رونالدو في العام 2019، هي الأسوأ له خلال العشر سنوات الأخيرة.

المصدر: matchtv.ru

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات