الأحد, نوفمبر 17, 2019
عاجل
الرئيسيةأخبار اليومأزمة في رواتب موظفي القطاع العام بــ لبنان
أخبار اليومالشرق الاوسط وأفريقيا

أزمة في رواتب موظفي القطاع العام بــ لبنان

أعلنت المصارف اللبنانية، أمس الاثنين، أنها ستؤمن صرف رواتب العاملين بالقطاع العام لكنها ستظل مغلقة بسبب الاحتجاجات المستمرة منذ 12 يوما والتي تسببت في إغلاق عدة مؤسسات في البلاد بينها البنوك والمدارس وبعض الشركات.
ونقلت “فرانس برس” عن مصرفيين ومحللين قولهم إن هناك مخاوف واسعة النطاق من أن يحاول الناس سحب مدخراتهم عندما تفتح البنوك أبوابها.
وأكدت البنوك أنها ستضمن صرف رواتب العاملين بالقطاع العام وستظل مغلقة بسبب موجة احتجاجات على الساسة الذين يُتهمون بالفساد.
كما أعلن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة أن لبنان يحتاج “حلا فوريا خلال أيام” لتجنب حصول انهيار اقتصادي، في وقت تشهد البلاد شللا كاملا بعد 12 يوما من احتجاجات اتسمت بقطع طرقات رئيسية وتسببت بإغلاق المصارف والمدارس والجامعات.
وواصل المتظاهرون الإثنين قطع الطرق رغم تساقط الأمطار بغزارة بعد الظهر، عبر تعزيز العوائق وركن سيارات وسط طرق رئيسية في كافة المناطق اللبنانية، في إطار تحركهم المستمر منذ 17 ديسمبر، للمطالبة برحيل الطبقة السياسية بكاملها.
وردا على سؤال عما إذا كان لدى لبنان ما يكفي من الاحتياطات لضمان نجاته من انهيار اقتصادي، قال سلامة لشبكة “سي إن إن” الأمريكية “إنها مسألة أيام لأن الثمن كبير على البلد” مضيفا أن “الأهم أننا نخسر الثقة أكثر فأكثر يوما بعد يوم”. وقال “لكي ننقذ أنفسنا من هذا الوضع نحن بحاجة لحلول فورية.”
وفي وقت لاحق، أصدر سلامة توضيحا لتصريحه فقال “لا أقول إننا بصدد انهيار خلال أيام بل ما قلته هو أننا نحتاج حلا فوريا خلال أيام لاستعادة الثقة وتفادي الانهيار في المستقبل”.
بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات