الخميس, أكتوبر 17, 2019
الرئيسيةمقالات الكُتابوجدى وزيرى يكتب .. قصة بطولة “مجنون بعشق مصر”من يوميات أبو العريف
مقالات الكُتاب

وجدى وزيرى يكتب .. قصة بطولة “مجنون بعشق مصر”من يوميات أبو العريف

الشهيد البطل عمرو طلبه

بعد إقتحام الجيش المصرى خط بارليف وإحتلاله فى حرب أكتوبر فوجئ الجنود والظباط المصريين المتواجدون فى خط بارليف بزيارة قائد عسكرى مصرى كبير ووفد مرافق له إلى موقعهم ..وأخذوا يبحثون بين جثث اليهود حتى وجدوا..جثة الجندى الإسرائيلي موشى رافى ..إنتشلوا الجثة ولفوها بعلم مصر وقرأوا عليها الفاتحة ثم نقلوها الى القاهرة..فمن هذا ؟ هو عمرو طلبة هو شاب مصرى أصيل لم يجلس يبكى حظه او وطنه بعد النكسة ولكنه كان إيمانه بوطنه وجيشه كبير، عمرو طلبة تم تجنيده من المخابرات المصرية لنقل المعلومات.. وتم تجنيده فى الجيش الإسرائيلي عام 1969 تحت إسم موشى رافى يهودى مصرى مهاجر الى إسرائيل .. وبعد سنة من دخول عمرو طلبة الجيش الإسرائيلي إنتقل للخدمة على خط بارليف .. وقام عمرو بنقل كل تفاصيل خط بارليف إلى المخابرات المصرية حتى يوم 6 أكتوبر 73 ..وقبل إندلاع الحرب بساعة صدرت الأوامر من المخابرات المصرية إلى عمرو بمغادرة الموقع فوراً ويتم ترتيب عودته إلى القاهرة ..ولكن رفض تنفيذ الأمر وأصر على إنتظار الطائرات المصرية لتوجيهم إلى مخازن الأسلحة والذخيرة الإسرائيلية  الموجودة فى خط بارليف من خلال اللاسلكى .. وبالفعل إندلعت الحرب وضربت الطائرات المصرية خط بارليف وهرب الجنود الإسرائيليين مابين قتلى وجرحى ..بينما وقف عمرو طلبة وسط الموقع يهلل ويكبر بالله أكبر و يشير للطائرات المصرية على مخازن الأسلحة والذخيرة الإسرائيلية ..واثناء ذلك ! أُصيب البطل ودخل في سكرات الموت وهو ينظر إلي إخوانه جنود مصر يستردون أرض سيناء ،أستشهد بطل مجنون بعشق مصر وأرضها..رحم الله عمرو ابن مصر البطل .. وحفظ الله مصر وابنائها وجيشها .. تحيا مصر.من يوميات أبو العريف.

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات