الخميس, أكتوبر 17, 2019
الرئيسيةأخبار اليومكارثة لوزير التعلم العالي د خالد عبد الغفار ضرب نتيجة البكالوريوس كلية التجارة الخارجية جامعة حلوان
أخبار اليوممحليات مصرية

كارثة لوزير التعلم العالي د خالد عبد الغفار ضرب نتيجة البكالوريوس كلية التجارة الخارجية جامعة حلوان

القاهرة ..بكره أحلى
كلية التجارة الخارجية جامعة حلوان قسم fmi حدث ما في الشكوى من دكتور المادة دكتور  ح ع قام بضرب نتيجة البكالوريوس في هذا القسم للطلبة المتميزيين ومعظمهم من الحاصلين على امتياز طوال الأربع سنوات وجيد جدا لأكثر من نصف الدفعة لأنهم رفضوا يشتروا كتاب آخر غير معتمد من الكلية وتوعد أنه هايسقطهم أن لم يشتروه.. وقد كان وبمنتهى الحرفية جاب امتحان معلومات عامة ليس له علاقة بالمنهج وتحداهم أن حد يعرف يحله وحرمهم من أعمال السنة ومع العلم أن هذا الدكتور الشاب الذي لم يتعدى سن الخامسة والثلاثين متهم بالبلطجة والفساد المالي ويمتلك أكثر من سنتر من الباطن ويقوم بتشغيل الطلبة المطبلتية له وهذه ليست السابقة الأولى له ومن الواضح أن علاقاته بزملائه في المهنة سيئة وله باع في الفساد وقد اختار بفعلته نهائي وخريجي الدفعة حتى تحدث صدمة وبلبلة للأولاد فيخرجون للتظاهر والتشويه في وسائل الإعلام المغرضة لرئيس الجامعة ووزير التعليم العالي وعميد الكلية وهذه الكلية متهم فيها عميد سابق بالرشوة ومازال تحت التحقيق وهذه هي الصورة وأكثر عن جامعة حكومية لها تاريخ وتتبع وزارة التعليم العالي أي مكتب التنسيق ونظامها بالكريديرت أور نظام الساعات المعتمدة ويلجأون إليها أولياء الأمور لأبنائهم اللذين يحصلون على مجاميع في الثانوية العامة لا تلحقهم بكليات القمة ولايملكون الحاقهم بالجامعات الخاصة أي أنها لعامة الأسر صاحبة الدخل المحدود وهم الأغلبية في المجتمع المصري السؤال هنا لماذا يعطي القانون كل الحق لشخص ينتمي لرسالة التعليم ونتركه لضميره الغائب وتشد اسماعنا عن نماذج لشباب متميز حاصل على أعلى الدرجات والتقييمات في كلية محدودة الموارد وجامعة حكومية هل سيتحول المجتمع إلى احتكار حتى في التعليم إلا يكفينا احتكار تجار السلع والأسواق أو قلنا من الأخلاق إلى هذا الحد والتدني وعدم المحاسبة باسم كل ولي أمر لكل طالب متفوق في هذه الكلية نبعث باستغاثة لوزير التعلم العالي د خالد عبد الغفار وننتظر العدل والإنصاف بعد التأكد من صدق هذه الشكوى وللعلم والإنصاف هناك مجلس كلية سيعقد غدا لبحث هذه المأساه أردنا فقط أن نعلم السيد الوزير والسيد رئيس الجامعة حتى يعيد النظر في تعيينات المعيدين والأساتذة وتكون هناك تحريات على أعلى المستويات لأنه سلامات على أخلاق المدرس في كل المراحل حتى الجامعة
بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات