الجمعة, مارس 5, 2021
الرئيسيةمقالات الكُتابالمشروع القومي .. تطوير التعليم
مقالات الكُتاب

المشروع القومي .. تطوير التعليم

القاهرة .. بكره أحلى

بقلم : محمد جمال كشحت

تعقيباً على خطاب السيد رئيس الجمهورية في عيد العمال فإنه يتوجب علينا التوحد وراء مشروع قومي لتطوير التعليم فالأجيال القادمة لن ترحمنا بألسنتها ولن تترحم علينا . هذه رسالة يتوجب علينا توجيهها إلى السادة رؤساء الجامعات المصرية الحكومية والخاصة من ناحية وإلى مديري عموم الهيئات والمرافق والمستشفيات والشركات الحكومية والخاصة من ناحية أخرى
 
فلا يخفى عليكم أننا نعيش حالياً وفق نظام اقتصاد عالمي سريع التطور لا يحتمل الخروج عن دائرة المنافسة والتي من معطياتها أننا إذا طبقنا نظم تعليم العالم الثالث فان الدخل القومي لن يتجاوز دخل دول العالم الثالث ، ولن تتعدى الرواتب أجور مواطني دول العالم الثالث
 
والوضع الحالي لمصر يلزمنا بتطوير التعليم فإننا بحاجة الي جامعات تعامل الشركات كزبون يشتري منتجاتها من الأيدي العاملة (شباب الخريجيين) ، والشركات بحاجة للتعامل مع الجامعات على أنهم المورديين لأثمن عوامل الانتاج وهي الأيدي العاملة
 
هذه الشراكة تحتم ان تقدم الهيئات والشركات معلومات عن مستوى التكنولوجيا المطبقة لديها في جميع الأنشطة والأقسام ومن ثم نوعية المناهج الدراسية والمواد التي يجب أن يتعلمها الطالب والتوصيف النوعي المطلوب في الخريج ، وأن تقوم الجامعات بمراعاة مستويات التكنولوجيا المطبقة  في المصانع والمرافق والمواصفات والمواد والتوصيف الوظيفي للخريجين عند إعداد مناهجها الدراسية ختى لا تكون الجامعة في واد والمصانع والمرافق في واد آخر – ووضعها موضع التطبيق الجاد المثمر والتقييم المستمر لتلك المناهج من قبل المصانع والمرافق بشكل دوري
بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات