الإثنين, مارس 8, 2021
الرئيسيةأخبار اليومالليلة: الزمالك يواجه النجم الساحلى فى قبل نهائى الكونفيدرالية
أخبار اليومالرياضة

الليلة: الزمالك يواجه النجم الساحلى فى قبل نهائى الكونفيدرالية

بحذر وخوف وبعض من القلق، تترقب جماهير فريق الكرة الأول بنادى الزمالك اليوم مباراة الفريق المهمة والصعبة أمام النجم الساحلى التونسى فى إياب الدور قبل النهائى لبطولة الكونفيدرالية الإفريقية، فى اللقاء الذى يقام فى التاسعة مساءً بتوقيت القاهرة الثامنة بتوقيت تونس، ويستضيفه الملعب الاوليمبى فى مدينة سوسة الساحلية معقل فريق النجم، فى مباراة تشهد حضور الكبار فقط بعد أن قررت وزارة الداخلية التونسية منع دخول من هم دون الـ18 عاما حفاظاً على النظام وعدم حدوث أى أعمال شغب.

مباراة اليوم يدخلها الزمالك وهو يملك ثلاث فرص من أجل حسم التأهل إلى نهائى البطولة بعد أن فاز ذهابا فى برج العرب بهدف لنجمه محمود كهربا، أولها تكرار الفوز على النجم، أو التعادل بأى نتيجة وحتى الخسارة يمكن أن تؤهل الفريق شرط أن تكون بفارق هدف واحد ويقوم الزمالك بهز شباك منافسه، وأى من تلك الحالات الثلاث تمنح الزمالك بطاقة التأهل، فى الوقت الذى لا يملك أصحاب الأرض سوى الفوز بفارق هدفين لضمان التأهل، أما لو انتهى اللقاء بنفس نتيجة الذهاب فهذا يعنى الذهاب إلى ضربات الجزاء الترجيحية. وبسبب هذه الصعوبة الكبيرة قرر الزمالك مضاعفة مكافآت الفوز فى حالة تخطى عقبة النجم الساحلى والتأهل إلى نهائى البطولة.

الحديث عن التكتيك الذى يستطيع الزمالك من خلاله إيقاف خطورة منافسه وانطلاق وسط ملعبه القوى جداً والسريع، فلابد أن نؤكد أن الثبات الانفعالى هو أول مفاتيح الانتصار فى لقاء الليلة، فمن المتوقع أن يحتشد 19 ألف مشجع من أنصار النجم فى الملعب الاوليمبى، ويراهن المنافس على ضغط وحماس جماهيره فى التأثير السلبى على لاعبى الزمالك، لذلك كان هناك وقت كبير قام خلاله جروس بالتأكيد على لاعبيه بضرورة التركيز والثبات وعدم التأثر بهتافات الجماهير.

وبالعودة إلى تكتيك المباراة، فما يفكر فيه جروس هو كيف يصنع حالة زحام فى مناطق الملعب التى من الممكن أن تشكل خطورة سواء من على الأجناب أو فى العمق، وحدوث كثافة عددية من الممكن أن تصيب المنافس بنوع من العشوائية فى الأداء ومعها يفقد أهم مميزاته وهى صناعة اللعب وتسلسل التمرير والاختراق الناجح.

فمثل هذه المباريات أحياناً يبدأ النجاح فيها يبدأ من عند إفساد مخططات منافسك، وهذا ما سيعتمد عليه جروس ووضح من خلال مران الفريق الأخير الذى أقيم مساء أمس على ملعب المباراة، وشهد تحركات سريعة وبكثافة من جميع الخطوط فى كل مكان بالملعب، وعلى سبيل المثال، فالضغط على حامل الكرة سيكون بأكثر من لاعب والارتداد للدفاع سيبدأ من عند عمر السعيد مهاجم الفريق فى هذا اللقاء، وحتى ثلاثى صناعة اللعب سيكون لهم دور مهم ومؤثر مع قلبى الوسط الدفاعى طارق حامد وزيزو، وسواء لعب كهربا بجانب أوباما ومعهم أحمد سيد أو أحداد أو حتى إبراهيم حسن فجميعهم سيؤدون نفس الفكرة والأسلوب فى الضغط على حامل الكرة لأمرين مهمين أولهما تعطيل الهجمة والتأثير على إيقاع اللعب والثانى هو استخلاص الكرة وبدء هجمة مرتدة مستغلا سرعات المثلث الهجومي، وهذا هو محور خطة جروس فى مباراة اليوم.

وقد يستغرب البعض من أن المدير الفنى بنى خطته على أسلوب رد الفعل، إلا أن هذا منطقى جدا عندما تواجه فريقا بنفس خصائص وأسلوب النجم الساحلى خاصة فى المباريات التى تقام على ملعبه ووسط جماهيره ودائما ما تشهد اندفاعا وضغطا هجوميا كبيرين، وفى حالة مبادلة الزمالك منافسه الضغط وفتح الخطوط فهذا يعنى خطورة مؤكدة على مرمى جنش.

وحصل رباعى الدفاع الونش وعلاء ومعهما النقاز وعبد الله جمعة على تعليمات صارمة بالتمركز الصحيح وتسليم الكرة وليس التشتيت، مع منع تقدم ظهيرى الجنب عبد الله وجمعة والنفاز إلا فيما ندر فى المواقف الهجومية تاركين مهمة الهجوم للجناحين كهربا يساراً وأحمد سيد أو إبراهيم حسن يمينا.

جروس ولومير.. مواجهة خاصة

تحدث جروس خلال المؤتمر الفنى للمباراة وأكد أن مباراة اليوم صعبة بلا شك ويحتاج فيها الزمالك إلى التوفيق وبعض «الحظ» من أجل عبور النجم على ملعبه، وأوضح أن صعوبة المباراة لن تقلل من ثقته فى لاعبيه وطموحه بالوصول إلى النهائى والفوز باللقب، خاصة أنه بعد أن لعب مباراة الذهاب تعرف بشكل أكثر عمقا على المنافس.

وقال جروس: النجم فريق كبير ولديه اسلوب مختلف عندما تقام المباريات على ملعبه ووسط جماهيره، وأعلم صعوبة هذا الأمر، لكن لدى مجموعة رائعة من اللاعبين اصحاب الخبرات القادرة على تخطى هذه العقبات، وسنعود للقاهرة ببطاقة التأهل.

أما الفرنسى روجيه لومير المدير الفنى لفريق النجم الساحلى التونسي، فأكد أنه ينتظر منافسة قوية من الزمالك فى مباراة الليلة ويعلم جيداً أن المباراة لن تكون سهلة وسيجد معاناة فى تخطى بطل مصر، خاصة بعدما فاز فى لقاء الذهاب ولديه أفضلية بالفوز، وأشار إلى أن فريقه يمر بمرحلة صعبة جدا من الضغط وقوة المباريات التى يلعبها سواء فى البطولة العربية أو الكونفيدرالية وحتى الدورى التونسي، وكان يتمنى ألا يصطدم بالزمالك فى هذه المرحلة الحساسة من عمر البطولة. وقال لومير: سنقاتل من أجل نهائى البطولة سنسعى لاستغلال الجماهير العظيمة التى تقف معنا دائما، وسأنتظر ردة فعل اللاعبين بعد أن تعاهدوا على الفوز وحسم التأهل.

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات