الإثنين, مارس 8, 2021
الرئيسيةعامالمرأه والرجلأغرب قضايا فى المحاكم المصرية ..لبهاء الدين أبوشقة
المرأه والرجل

أغرب قضايا فى المحاكم المصرية ..لبهاء الدين أبوشقة

… سرد أبوشقة فى كتابه أغرب 12 قضية ترافع فيها طوال سنواته المهنية العديدة بأسلوب أدبى ولغة رشيقة بعيدا عن اللغة القانونية التى لا يعرفها الكثيرون..

واختار للقضية الأولى عنوان ادينى عمر وارمينى فى البحر وهى فعلا قضية غريبة كانت أتعابه لتولى الدفاع فيها دعاء من سيدة عجوز هو «ربنا يحافظ عليك ويسترك دنيا وآخرة»، أما القضية فكانت لحفيد هذه السيدة التى قامت بتربيته وعمره ثلاث سنوات بعد أن توفى والداه فى حادث.

حكم على هذا الحفيد بالإعدام بعد أن قتل سيدة أقام معها علاقة آثمة وطالبته العجوز باستئناف الحكم والدفاع عنه بعد أن قالت لأبوشقة إنها سيدة فقيرة كانت تعمل فى الحقول فى بلدتها لتربى حفيدها وبعد أن حصل على مجموع كبير فى الثانوية العامة وتقدم لكلية الطب جاء إلىّ أخوها والذى يعمل بوابا فى إحدى عمارات الجيزة ليسكن فى حجرة بسطوح هذه العمارة.

وقامت سيدة ذات مستوى اقتصادى بإيقاع الحفيد فى حبها ونسى معها الدراسة واكتفى بالعلاقة معها بعد أن قامت بإغرائه بالمال والملبس والمأكل.

وبعد فترة قامت بطرده من جنتها لتقيم علاقة مع شاب آخر أحبته فجن جنون الحفيد فشرب الخمور وأحس بالضياع وقرر الانتقام منها فدخل عليها فى غرفة نومها بسهولة لأنه يمتلك مفتاح شقتها ووجدها مع شاب آخر وقام بقتلها واعترف أمام الشرطة والنيابة.

أبوشقة قرر الدفاع عن الشاب من أجل جدته وبنى دفاعه فى نقض حكم الإعدام على نقطة فى غاية الغرابة، وهى أن هذا الشاب قام بارتكاب جريمته قبل أن يتم عمره 18 عاما بساعتين أى الساعة العاشرة مساء وأن عمره سيصل إلى 18 عاما فى الساعة الثانية عشرة ليلا وبالتالى كان لابد أن يحاكم بقانون الطفل الذى لا يعدم الأطفال.

وبالفعل قبلت المحكمة النقض وأعيدت محاكمة الشاب، وقبل دفاع أبوشقة أمام المحكمة حدث شىء غريب فى القضية أن الشاب حكى عن السيدة أنها تعرفت على شاب جديد غنى ووسيم ولديه سيارة أحدث موديل، وقبل دفاع أبوشقة بأيام قرأ عن القبض على شاب غنى متهم بالسرقة فشك بخبرته وحبه للمهنة أن هذا الشاب قد يكون هو من كان مع السيدة وعرض صورة على المتهم الذى تعرف عليه وقال هو من وجده فى سرير السيدة وتم اكتشاف أن هذا الشاب هو من قتل السيدة وليس طالب الطب الذى حصل على البراءة، وبعد سنوات قابل أبوشقة الشاب بالصدفة الذى عرفه بنفسه وأنه أصبح مدرسا بكلية الطب وتزوج زميلته وأصبح أبا لولدين.

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات