السبت, يناير 23, 2021
الرئيسيةعامأطيَـافُ الصمـتِ والخيَـال
عام

أطيَـافُ الصمـتِ والخيَـال

شعر : أمجد أبو طالب

 

أَقْبِلْ أيها الليل
فأنا فى مدارِ الانتظار
هو الحبيب
هى التى ظَنَّتْ أنه المُحال 
وسبقت أطيافَ الصمتِ والخيال 
ورسمت بالنورِ مواقيتَ اللقاء 
ونحتت بأناملها سُمُوَّ الذكريات 
أقْسَمت بِطُهْرِ رِضابِها 
حين اسْتَوْدَعَت فِيهِ سِرَّ غَرامِها 
وقَصَّتْ رُؤى نَبْضِ وَرِيدِها 
أأسْتَكْثَرْتَ علىَّ عَبَقَ نَسائِمك
وبَقاءَ أكاليلِ بَريقك ؟ 
ها أنا أمْحو الخيال 
وأُسابِقُ الزمان 
وأمْتَطى الصمت 
أُناديك أنى جِئْتُ ها هُنا 
فأنا لَسْتُ مُحالاً 
ياقِبْلةَ رِحْلَتِى ومُرادِى 
لقد شَققتِ الغُرْبةَ والاغْتِراب 
وحَمَلَنى الفجرُ إليكِ 
على غُصْنِ ندى ثَغْرِكِ المُتَبَسِّمِ 
واصْطَفَّت عليه طُيورُ الكونِ 
صلاةً فى مِحْرابِ طُهْركِ 
يامَليكةَ رِحْلَتِى وزَهْرَتى الأبدية

 

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات