الأحد, سبتمبر 20, 2020
الرئيسيةالرياضةالكويت : دوري الممتاز ينطلق اليوم.. و«العميد» يبدأ حملة الدفاع عن لقبه أمام التضامن
الرياضةالشرق الاوسط وأفريقيا

الكويت : دوري الممتاز ينطلق اليوم.. و«العميد» يبدأ حملة الدفاع عن لقبه أمام التضامن

تنطلق مساء اليوم بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم للموسم الرياضي ٢٠١٨-٢٠١٩ بمشاركة ١٠ فرق لأول مرة تتنافس على اللقب في قسمين، وتقام اليوم ثلاث مباريات تجمع الأولى حامل اللقب الكويت والمتحفز لإحراز البطولة مع التضامن الذي عاد مرة أخرى للممتاز بعد تعديل نظام المسابقة وذلك على ملعب نادي التضامن بالفروانية، وفي المباراة الثانية يقطع السالمية مسافة طويلة إلى الأحمدي للقاء الشباب على ملعب الأخير في مباراة ليست مضمونة للطرفين، وكذلك يفعل كاظمة «البرتقالي» الذي يحل ضيفا على الجهراء على ملعب مبارك العيار ويخشى من صلابة خصمه على ملعبه.

«خبرة وحماسة»

في مباراة الكويت والتضامن فإن العميد يتفوق في سجله على خصمه كثيرا ولكن المباريات الأولى تكون عادة غير متوقعة في نتائجها، ويدخل العميد من أجل المحافظة على لقبه الذي حققه بجدارة في الموسم الماضي ويملك ما يؤهله لتكرار الإنجاز بفضل الإعداد الخارجي الجيد وتميز الإدارة في التعامل مع كل الظروف التي تحيط بالفريق.

وقد دعم الأبيض صفوفه بلاعبين محترفين جدد وهم الغاني محمد فتاو والتونسيان حمزة الأحمر وصابر خليفة الى جانب العاجي جمعة سعيد والسوري حميد ميدو بقيادة جديدة للمدرب الفرنسي فيلود، ويتسلح لاعبو الكويت بالخبرة في مثل هذه البطولات ولكن عليهم مسح الصورة التي ظهروا بها في مباراة «السوبر» التي خسرها الابيض أمام القادسية.

وعلى المدرب أن يضع التشكيلة «المتجانسة» التي تكفل له الفوز.

أما التضامن فقد لعب مباراة تجريبية مع القادسية الخميس الماضي تعادلا بها ١-١، ويلعب التضامن تحت قيادة المدرب المخضرم إفراموفيتش رادي للموسم الثاني وقد دعم صفوفه بعناصر محترفة جديدة هم السوري حسن عويد والسنغالي فالو سار والبرازيليين أليكس وتاليسون، ويخوض التضامن المباراة أمام حامل اللقب بحماسة لاعبيها لتحقيق نتيحة ايجابية على ملعبهم.

غير مضمونتين

أما السالمية فيبدأ أولى مبارياته في الدوري مع الشباب في ملعب الأخير ونتيجتها غير مضمونة إلا إذا استفاد من الفرص وتعامل معها بحرص شديد، وتعاقد السماوي مع المدرب الفرنسي ميلود حميد من أصل جزائري خلفا للمدرب السابق عبدالعزيز حمادة وقدم في الموسم الماضي مستوى مرضيا رفعه الى المركز الثاني قبل أن يتم حسم ثلاثة نقاط من ترتيبه بقرار من «فيفا» ويتأخر للمركز الثالث.

وتضم صفوف السالمية لاعبين من أصحاب الخبرة والشباب، وخمسة محترفين هم: الاردنيان عدي الصيفي وطارق خطاب والسوري فراس الخطيب والبرازيلي باتريك فابيانو والسنغالي ابو بكر، أما فريق الشباب فقد حقق لقب الدرجة الأولى وتأهل للممتاز قبل قرار زيادة الفرق في الدوري الممتاز بإشراف المدرب الوطني خالد الزنكي، ويسعى لاعبو الشباب إلى الاستفادة من ميزة اللعب على ملعبهم وتحقيق أول ٣ نقاط تكون عونا لهم في مشوار طويل لإثبات وجودهم في دوري الكبار.

وفي مباراة الجهراء وكاظمة فإن الأول يتطلع إلى تسجيل أول فوز له بقيادة المدرب الجديد الفرنسي كمال جبور «جزائري» بعد إعداد جيد للموسم الحالي، وتعثرت خطى الجهراء في الموسم الماضي بعد ان صارع على البقاء في الدرجة الممتازة ويفتقد حاليا نجمه فيصل زايد المنتقل الى صفوف الكويت، وكاظمة يعلم جيدا ان مهمته صعبة اليوم لكنه قادر على التعامل وهو يدخل بكامل جاهزيته بعد عودته من معسكره الخارجي بقيادة المدرب البرتغالي انطونيو اوليفيرا.

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات