السبت, يناير 16, 2021
الرئيسيةمقالات الكُتابرحمة للعالمين
مقالات الكُتاب

رحمة للعالمين

بقلم : د حسام خلف الصفيحى

تسعد الحياة وينعم بال الناس بذكريات نبى الانسانية ورحمة الله للبشرية باسرها سيدنا محمد صل الله عليه وسلم وذكرياته صلوات الله عليه لاتتحدد بمولده وذكرى اصطفاء الله له وارساله رحمة للعالمين فهو صل الله عليه وسلم رحمة الله العامة لكل ما خلق ومن خلق وجل الله الذى يقول:(وماارسلناك الا رحمة للعالمين) وقال:(وماارسلناك الاكافة للناس بشير ونذيرا)انه صل الله عليه وسلم رحمة الله للجن والاءنس والملاءكة ورحمته صل الله عليه وسلم كان يوصى صل الله عليه وسلم بالرحمة بالحيوان وينهى صاحبه ان يجيعه اويؤذيه ويتعبه باءدامة الحمل عليه او اثقاله اويحسه بما فيه نوع من التعذيب له فعن سهل بن الحنظلية رضى الله عنه قال:مر رسول الله صل الله عليه وسلم ببعير قد لحق ظهره ببطنه -ضمر من شدة الجوع-فقال صل الله عليه وسلم:(اتقوا الله فى هذه البهاءم فاركبوها صالحة وكلوها صالحة) وعن انس رضى الله عنه ان النبى صل الله عليه وسلم دخل على قوم وهم وقوف على دواب لهم ورواحل فقال لهم:(اركبوها سالمة ودعوها سالمة ولاتتخذوها كراسى لاحاديثكم فى الطرق والاسواق فرب مركوبة خير من راكبها واكثر ذكرا لله منه)وعن بن عمر رضى الله عنهما قال:قال رسول الله صل الله عليه وسلم:(دخلت امراة النار فى هرة ربطتها فلم تطعمها ولم تدعها تاكل من خشاش الارض)وسيدنا رسول الله صل الله عليه وسلم بلغ الناس رسالة ربه فما من ولى امر ولاقاض بين الخصوم ولاطبيب او مهندس اومدرس او طالب علم او انسان فى اى موقع من مواقع المجتمع الا وهو يجد رسول الله بالقران وكل ماعلم الله تعالى مصطفاه يهدى للتى هى اقوم فلا يرى الا الحق ولا يتكلم الابصدق ولا يخفق قلبه الابالامانة ولايمد يده الا بماينفع ولا يخطوا خطوة على اديم الارض الا وهو يرى النبى سل الله عليه وسلم معطيا اخذا مرشدا بشيرا لمن امن ونذيرا لمن اضله هواه ومضى فى الحياة بغير هدى الله علينا ان نتراحم فالقوى يرحم الضعيف والغنى يرحم الفقير والكبير يرحم الصفير والسليم يرحم السقيم حتى تعم الرحمة الاوطان ويعيش الناس تحت ظل الرحمة العامة

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات