الخميس, يناير 21, 2021
الرئيسيةمقالات الكُتابحياة الامة
مقالات الكُتاب

حياة الامة

بقلم : د حسام خلف الصفيحى

ذكرى المولد النبوى الشريف. اشرقت علينا الذكرى العطرة بميلاد خير البرية صل الله عليه وسلم فلم يكن ميلاده ميلاد فرد عادى ولكن ميلاده كان حياة امة لانه صاغ خير امة اخرجت للناس بتعاليم الوحى الالهى وبعثه الله خاتما للانبياء والمرسلين ان فرحة الموحدين فى الارض بميلاد خير البرية صل الله عليه وسلم ليس معناها انهم تناسوه فلم يذكروه الا فى هذه الايام كلا..كلا فنحن لن ننساه ابدا ولم ننسه ابدا وكيف ينساه احد من الناس وفى كل صلاة وفى كل تشهد نذكره ونقول(نشهد ان لا اله الا الله وان سيدنا محمد رسول الله) كيف ننساه وماذن الاسلام فى كل صلاة بل فى كل لحظة تذكره لان الله سبحانه وتعالى فاوت بين المواقيت اى ان موعد اشهد ان لا اله الا الله وان محمد سول الله لا يتوقف لحظة فى العالمين ولذلك لما قال رب العالمين:(ورفعنالك ذكرك) قال:تدرى كيف رفعت ذكرك.؟لا اذكر الا ذكرت معى صل الله عليه وسلم لا يذكر رب العالمين فى شهادة التوحيد الا ذكر معه خير البرية صل الله عليه وسلم تصدع ماذن الاسلام على مدى الاوقات كلها وعلى مدى الايام والليالى جميعها فى كل لحظة تعلن ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله ومن هنا لم ننس هذه الذكرى العطرة ولن ننساها ما حيينا بل انه صل الله عليه وسلم حاضر معنا فى كل وقت ويسمعنا والا فما كان الله ليشرع لنا فى الصلاة ان نخاطبه صل الله عليه وسلم وان نسلم عليه صل الله عليه وسلم وان نقول(السلام عليك ايها النبى ورحمة الله وبركاته) فلا ريب كلما اشرق علينا ربيع الاول_شهر المولد ان يتنافس فيه المسلمون فى مشارق الارض ومغاربها ليتدارسوا سيرته العطرو وادابه الفاضلة واخلاقه الراقية يفرح المؤمنين وحياة جديدة لهم بمولده صل الله عليه وسلم لانه احيا الله بمولد الامة

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات