الخميس, يناير 28, 2021
الرئيسيةالرياضةالنجوم السوداء والفراعنة.. لقاء الثأر والاحتفال في ختام تصفيات المونديال
الرياضة

النجوم السوداء والفراعنة.. لقاء الثأر والاحتفال في ختام تصفيات المونديال

بدوافع متباينة ما بين الثأر والاحتفال وتحسين الترتيب العالمي، وإعطاء الفرصة للاعبين جدد، يستضيف منتخب غانا نظيره المصري، فى الجولة الأخيرة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا.تنطلق المباراة في تمام الخامسة والنصف مساء اليوم الأحد بتوقيت القاهرة، على استاد كيب كوست، بالمدينة التي تحمل الاسم نفسه، وتبعد عن العاصمة الغانية أكرا 160 كيلومتر، وكان مقررًا إقامتها بملعب بابا يارا في كوماسي، وبرر الاتحاد الغاني نقل المباراة لأسباب فنية خاصة بالملعب.

وإذا كان المنتخب المصري يخوض المباراة في أجواء ما زالت مغلفة بفرحة التأهل للمونديال بعد غياب 28 عامًا، فإن الجهاز الفني للفراعنة بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر لديه دوافع أخرى من هذا اللقاء، ولعل في مقدمتها اختبار بعض اللاعبين الاحتياطيين للاطمئنان على البدائل المتاحة قبل المعترك المونديالي.

وتأهل منتخب “الفراعنة” إلى المونديال عن المجموعة الخامسة التي ضمت منتخبات مصر وغانا وأوغندا والكونغو، بعد تغلبه على الكونغو 2 – 1 في الجولة الماضية.

ومن المؤكد أن كوبر سيعطي الفرصة لبعض اللاعبين الجدد أو الذين لا يشاركون من المنتخب بشكل أساسي، ومنهم شريف إكرامي، وأحمد المحمدي، وكريم حافظ، وسام مرسي، وشيكابالا، ومؤمن زكريا، وعمرو مرعي.

ومن المتوقع ألا يخرج تشكيل منخب مصر عن شريف إكرامي، لحراسة المرمى، وأمامه أحمد فتحي “أحمد المحمدي”، وعلي جبر، ورامي ربيعة، وكريم حافظ خط الدفاع.
وفي خط الوسط: محمد النني، وسام مرسي، محمود ترزيجيه “شيكابالا”، وعبد الله السعيد، ورمضان صبحي “مؤمن زكريا”.
وفي الهجوم أحد الثلاثي عمرو جمال، وأحمد حسن كوكا، وعمرو مرعي.

على الجانب الآخر يدخل منتخب غانا اللقاء بدوافع ثأرية من الفراعنة الذين خطفوا بطاقة التأهل للمونديال من النجوم السوداء، كما تفوقوا عليهم في آخر 3 لقاءات رسمية.

وبرغم الغيابات المؤثرة في صفوف النجوم السوداء، إلا أن كواسى أبياه، المدير الفنى لمنتخب غانا، وعد جماهير بلاده، بتحقيق الفوز على الفراعنة، وطالبها بالوجود المكثف في مدرجات “كيب كوست”.

ويغيب عن النجوم السوداء كل من كريستيان آتسو، وأسامواه جيان للإصابة، إلى جانب جوناثان منساه، وجون بوي، وتوماس بارتى.

وإذا كانت دوافع الثأر حاضرة لدى منتخب غانا، فإن عددًا من لاعبي المنتخب المصري لديهم أيضًا رغبة كبيرة في الثأر من النجوم السوداء الذين ألحقوا بهم هزيمة قاسية بسداسية مقابل هدف، في ذهاب المرحلة النهائية من تصفيات كأس العالم الماضية 2014، وكان حاضرًا في هذا اللقاء الحارس شريف إكرامي الذي شارك في 57 دقيقة من المباراة، وتلقت شباكه أربعة أهداف، وخرج بعدها من اللقاء بداعي الإصابة، وشارك البديل أحمد الشناوي أخر 33 دقيقة من اللقاء وتلقت شباكه هدفين.

كما كان أحمد فتحي، ومحمد النني من شهود الهزيمة القاسية للفراعنة حيث لعبا اللقاء كاملًا، فيما شهد أحمد المحمدي سداسية كوماسي في الدقيقة 39 بديلًا لحسام عاشور، وأيضًا النجم العائد شيكابالا الذي شارك مع مطلع الشوط الثاني من هذا اللقاء الكارثي في تاريخ الفراعنة.

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات