الثلاثاء, يناير 19, 2021
الرئيسيةأخبار اليومالقوات المسلحة تدك أوكار الإرهابيين
أخبار اليوم

القوات المسلحة تدك أوكار الإرهابيين

وجدى وزيرى

◙ السيسى: رعاية كاملة لأسر ضحايا الحادث الإرهابى وخطة لتنمية بئر العبد
◙ النائب العام: ارتفاع عدد الشهداء إلى ٣٠٥ بينهم ٢٧ طفلا
◙ 30 تكفيريا رفعوا أعلام «داعش» وأمطروا المصلين بالرصاص من نوافذ المسجد

 فى ليلة حولت فيها القوات المسلحة اوكار الارهابيين بسيناء الى جحيم ثأرا لشهداء مسجد الروضة ببئر العبد، تواصل الغضب الشعبى وردود الفعل العالمية الرافضة العدوان على دور العبادة والمواطنين الآمنين.

وقد وجه الرئيس عبدالفتاح السيسى أمس بالبدء فى إعداد خطة تنمية شاملة لمنطقة بئر العبد، وذلك إلى جانب الخطط التنموية الجارى تنفيذها بالفعل فى سيناء.

كما وجه الرئيس بمواصلة الحكومة تقديم جميع أوجه الدعم لأسر ضحايا الحادث الإرهابى الأليم، فضلا عن المتابعة الدورية لحالة المصابين وتوفير الرعاية الطبية الكاملة لهم، بالإضافة إلى تقديم الدعم المادى والاجتماعى اللازم حتى إتمام شفائهم، جاء ذلك خلال اجتماعه امس مع الدكتور مصطفى مدبولى القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء ووزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية.

وصرح السفير بسام راضى المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس تلقى من الدكتور مصطفى مدبولى تقريراً حول الحالة الصحية لمصابى الحادث الإرهابى الآثم، وذلك فى ضوء الزيارة التى قام بها أمس برفقة وزيرى الصحة والتنمية المحلية إلى المستشفيات التى تم نقل المصابين إليها بالقاهرة، حيث أكد مدبولى أن المصابين يتلقون الرعاية الصحية اللازمة بالمستشفيات لحين خروجهم.

وفى سياق متصل، واصلت قوات انفاذ القانون ملاحقة العناصر التكفيرية المسئولة عن الحادث الإرهابى الغاشم الذى استهدف المصلين بمدينة بئر العبد، وبناء على معلومات استخباراتية مؤكدة وبالتعاون مع أبناء سيناء الشرفاء قامت القوات الجوية على مدى الساعات الماضية بالقضاء على عدد من البؤر التى تتخذها العناصر الإرهابية كقاعدة انطلاق لتنفيذ أعمالها الإجرامية والتى تضم كميات من الأسلحة والذخائر والمواد المتفجرة والاحتياجات الإدارية الخاصة بهم.

من جانبه، أعلن النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق ارتفاع عدد شهداء الحادث إلى 305، بينهم 27 طفلا كانوا برفقه ذويهم، وإصابة 128 آخرين. وقال فى بيان له أمس إن التحقيقات كشفت عن أن التكفيريين كانوا يستقلون 5 سيارات دفع رباعي، وتوقفوا فى محيط المسجد ثم نزلوا وقاموا بإحراق ٧ سيارات خاصة بالمصلين، ثم دخل عدد منهم من باب المسجد، ووقف آخرون أمام نوافذه وأدخلوا فوهات بنادقهم الآلية باتجاه المصلين وفتحوا عليهم النيران. وأضاف البيان ان المصلين فوجئوا بإتخاذ عناصر تكفيرية يتراوح عددهم بين 25 و30 يرفعون علم «داعش» مواقع لهم أمام باب المسجد ونوافذه وهم يحملون الأسلحة الآلية وأطلقوا الأعيرة النارية عليهم.

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات