السبت, يناير 16, 2021
الرئيسيةعامالمرأه والرجلالسلس البولي عند الاطفال أسبابه وطريقة علاجة
المرأه والرجلمقالات الكُتاب

السلس البولي عند الاطفال أسبابه وطريقة علاجة

بقلم :د اسامه عبد الجواد استشاري طب الاسره

يعتبر سلس البول امر طبيعي عند الاطفال دون عمر الثانيه اي في مرحلة الطفوله المبكره. ويمر الطفل باربع مراحل حتي يستطيع التحكم في البول: المرحله الاولي هي مرحله التفريغ الاوتوماتيكي دون تحكم المرحله الثانيه مرحله المثانه الصغيره التي تستوعب كميه قليله من البول ثم يتم التفريغ اوتوماتيكيا المرحله الثالثه وفيها يذداد اتساع المثانه فتستوعب حوالي 100 مللي من البول ثم تفرغ اوتوماتيكيا دون تحكم. المرحله الرابعه وفيها تنضج قشرة المخ ويمكن للطفل التحكم في التبول وقتما شاء. والطفل يستطيع التحكم في التبول النهاري عند سن الثانيه بينما يتحكم في التبول الليلي عند سن الثالثه. ويعرف السلس البولي المرضي انه عدم قدرة الطفل علي التحكم النهاري والليلي عند عمر الثالثه بمعدل مرتين او اكثر خلال الشهر وهو مايستوجب التدخل الطبي. (انواعه واسبابه) السلس الاولي:وفيه لايستطيع الطفل التحكم منذ ولادته وترجع اسبابه الي عدم اكتمال نضج قشرة المخ–اسباب وراثيه جينيه–فقدان العطف والاحتواء من الاسره–وجود نزاعات وخلافات اسريه وفقدان الحب بين الابوين—-الشوك المشقوق في عظام الظهر الخلقي وهو لا يسبب سلس الا اذا كان مصاحبا بالتهاب وتقيح. السلس الثانوي: ويعرف بعدم قدرة الطفل علي التحكم بعد ان كان يستطيع التحكم عند عمر الثالثه. واسبابه غالبا ما تكون نفسيه مثل فقدان التقدير—سوء المعامله-حلول اخ جديد يكظي بالاهتمام—واحيانا ترجع الي اسباب عضويه مثل البول السكري او السلس عديم السكر او التهابات مجري البول. وتسير خطوط العلاج في ثلاثة محاور: الاول:العلاج النفسي والسلوكي لرفع الثقه عند الطفل ومنحه العطف والحب والتقدير ومكافاة الطفل عندما يتحكم في البول وعدم توبيخه عند الاخفاق. والثاني تدريبات المثانه ولا يتم بمجرد منع الطفل من السواءل بل الاهم ايقاظه تماما اثناء النوم سواء بمعرفة شخص اخر ادا كان الطفل صغيرا او باستخدام منبه اذا كان كبيرا–ايضا تدريب الطفل اثناء النهار علي التفريغ كل ساعه بانتظام تذداد بمعدل ربع ساعه كل يومين وتستمر حتي يستطيع الطفل التحكم في البول لمدة ثلاث ساعات عندئذ نضمن تحكمه اثناء الليل. المحور الثالث والاخير هو الادويه المثبطه للكولين والادويه المضاده والتي تساعد الطفل علي الاستيقاظ اثناء النوم حيث وجد ان اغلب اللذين يعانون من المرض من اصحاب النوم العميق. والي اللقاء في مقال اخر عن ترشيد استخدام مضادات الاكتئاب.

 

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات