الإثنين, أبريل 19, 2021
الرئيسيةمقالات الكُتابغداً هو عيد ميلادى كتب : وجدى وزيرى
مقالات الكُتاب

غداً هو عيد ميلادى كتب : وجدى وزيرى

              غداً هو عيد ميلادى

كتب : وجدى وزيرى

دقات الساعه تقترب لينتهى هذا اليوم وياتى يوم جديد هو عيد مولدى%d8%aa%d9%88%d8%b1%d8%aa%d9%87

فبعد كل الذين رحلوا بقيت انا ،رغم مرور سنين كثيره لم اكن ابداً اتذكر تاريخ ميلادى الا والمقربون يقولون كل سنه وانت طيب ، ولكن هذه السنه تذكرته قبل ميعاده بساعات والقلق بداخلى هل ستاتى سنه جديده ام هذه السنه الاخيره بينكم ؟ لم اكن ابداً خائف من الموت انما سرعان ما رحلت عنى الايام ،تأملت هذه الايام وهل اذا عادت كنت فعلت مافعلت؟ وبدأت بقراءة.. صفحة صفحة..وبدات بشريط ذكرياتى أحداث مرت.. بـ حلوها.. ومرها..ومواقف كانت مختلفة . لم أجد إلا ذكرى ورحيل موجع كان في زاوية من زوايا ذاك الدفتر ، ومواقف كنت فيها هل ظالم ام مظلوم ،  تذكرت اول امس وانا طفل لا اعرف عن الدنيا الا اللعب والمذاكره والاصدقاء وبدون انذار رحل الطفل وبقيت انا كى اجد الشعر الابيض والمسئوليه اختفى الطفل الصغير وبقى الرجل الزوج والاب ، الايام رحلت بسرعه ففى مسيرة الحياة مررت بمحطات كثيره  ربما لا تعنى لكم شيى انما هى محطات كل البشر من شروط اللعبه المرور بها ، والان وانا فى هذه المحطة  اخبركم بان الرحلة اوشكت على الانتهاء فاستعدوا  حتى تخلو مقاعدكم لركاب اخريين.فانا اليوم معاكم وغداً ارجوا منكم خالص الدعاء . واعتذر لكل  انسان سببت له الم ً دون قصد واشكر كل من ساعدنى فى حياتى ولو ببسمه “وكل سنه وانتم  طيبين”

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات