الثلاثاء, أبريل 20, 2021
الرئيسيةعامتحقيقات .. ومتابعاتمحاولة فاشلة لاغتيال قاضى محاكمة مرسى عناصر «الإرهابية» فجرت سيارة مفخخة بجوار سيارته أثناء ذهابه للمسجد
تحقيقات .. ومتابعاتحوادث من كل مكان

محاولة فاشلة لاغتيال قاضى محاكمة مرسى عناصر «الإرهابية» فجرت سيارة مفخخة بجوار سيارته أثناء ذهابه للمسجد

محاولة فاشلة لاغتيال قاضى محاكمة مرسى
عناصر «الإرهابية» فجرت سيارة مفخخة بجوار سيارته أثناء ذهابه للمسجد%d9%85%d8%ad%d8%a7%d9%88%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d8%ba%d8%aa%d9%8a%d8%a7%d9%84

انقذت العناية الألهية المستشار احمد ابوالفتوح ـ قاضي محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي – من محاولة اغتيال فاشلة بعد قيام عناصر تنظيم جماعة الاخوان الارهابية بمحاولة استهدافه من خلال زرع سيارة مفخخة بجوار سيارته التي كان يستقلها متوجها الي المسجد لاداء صلاة الجمعة حيث اطاحت الموجة الانفجارية بسيارة المستشار ابوالفتوح لمسافة عدة امتار الا انه لم يصب بأذي بينما تحطمت سيارته بالقرب من منزله خلف النادي الاهلي بمدينة نصر.

كما اسفر الحادث عن تهشم عدد من السيارات ونوافذ الشقق السكنية والمحال التجارية بالاضافة الي اصابة عدد من المواطنين الذين تصادف وجودهم في مكان الواقعة وتم نقلهم الي المستشفي للعلاج وتبين ان الجناة قاموا بتفجير السيارة المفخخة عن بعد بواسطة هاتف محمول ولاذوا بالفرار عقب وقوع الانفجار، وانتقلت النيابة لمعاينة سيارة المستشار لفحصها وامرت بالتحفظ علي السيارة المتفجرة وكلفت المباحث بالبحث عن كاميرات مراقبة في مكان الواقعة للوصول الي الجناة واستمعت الي اقوال شهود الواقعة وبينهم حارس عقار المستشار..
وقال المستشار احمد ابو الفتوح عضو اليمين في هيئة محاكمة المعزول مرسي في قضية قصر الاتحادية عقب نجاته من محاولة الاغتيال الفاشلة «بانه في حالة جيدة ولم يصب بأي اذي وانه في منزله وسط اسرته واضاف في تصريحات صحفية ان محاولات الاغتيال لن تثني القضاة عن اداء عملهم «. الجدير بالذكر ان المستشار ابوالفتوح كان قد تعرض منذ عام ونصف العام لمحاولة اغتيال امام منزله حيث قام الجناة بوضع سيارة مفخخة بجوار سيارته والتي اسفرت عن تفحم سيارة ابنه وعدد من السيارات التي كانت تقف امام عقاره الا انه نجا من الحادث.
وكان اللواء عادل الزنكلوني مدير شرطة النجدة بالقاهرة قد تلقي بلاغا عقب صلاة الجمعة بوقوع انفجار هائل خلف النادي الاهلي بمدينة نصر حيث انتقلت اجهزة الامن وخبراء المفرقعات ورجال المعمل الجنائي الي مكان الانفجار وتبين من المعاينة الاولية ان سيارة مفخخة قد وضعتها عناصر التنظيم الارهابي بجوار منزل المستشار احمد ابو الفتوح لاستهدافه عقب خروجه من منزله لاداء صلاة الجمعة واثناء سيره بسيارته متوجها الي المسجد سارت السيارة المفخخة بجواره وبعدها بثوان تم تفجيرها عن بعد واطاحت الموجة التفجيرية بسيارة المستشار بعيدا الا انه نجا من الموت باعجوبة لان العناية الالهية قادته الي السير بسرعة ليكون بعيدا عن السيارة المفخخة ولم يسفر الحادث عن اصابته بينما تحطمت سيارته وانتقل اللواء خالد عبدالعال مساعد وزير الداخلية لامن القاهرة الي مكان الواقعة واطمأن بنفسه علي صحة المستشار . وتم تمشيط محيط منطقة الانفجار بمعرفة خبراء المفرقعات والكلاب البوليسية الا انه لم يتم الحصول علي متفجرات اخري كما تبين ان المادة المستخدمة في عملية التفجير هي «السي فور» وهي نفس المادة المستخدمة في عملية اغتيال النائب العام السابق الشهيد هشام بركات فيما تم تشكيل فرق بحث علي اعلي مستوي باشراف اللواء محمد منصور مدير مباحث العاصمة بسرعة التوصل الي الجناة والبحث عن كاميرات مراقبة تكشف عن مرتكبي الحادث وتم نقل المصابين الي المستشفيات لاسعافهم.

المستشار ابوالفتوح في سطور

– المستشار أحمد أبو الفتوح مصطفي سليمان كان يشغل منصب عضو اليسار بالدائرة 23 جنايات شمال القاهرة التي حاكمت الرئيس المعزول محمد مرسي في قضية أحداث الاتحادية وقضت فيها بمعاقبته بالسجن 20 عاما.

– تخرج المستشار أحمد ابو الفتوح، في كلية الشرطة ثم التحق بالعمل بالنيابة العامة كوكيل للنائب العام عام 1977، وتدرج في سلك النيابة حتي درجة وكيل نيابة فئة «أ» ومنذ ثلاثين عاما

– يعمل بالسلك القضائي، ونظر وزاول جميع القضايا حتي وصل لدرجة مستشار. وفي عام 1999- 2000 عمل باستئناف القاهرة بالدوائر الجنائية، وفي عام 2001 عمل رئيسا بمحكمة جنايات أسيوط، وعام 2003 رئيسا بمحكمة استئناف قنا، وعام 2004 رئيسا بمحكمة استئناف دمنهور إسكندرية، وفي 2005 رئيسا بمحكمة استئناف القاهرة.

– من مواليد عام 1955 ومشهور عنه لدي الهيئة القضائية ترديده قوله: «نحن لا نخشي في الله ولا في الحق لومة لائم»، و»من يخشي الله يخشاه الناس»، وسبق له أن تقابل عام 1988 مع الداعية الراحل محمد متولي الشعراوي وأمسك يديه ودعا له بقوله: «اللهم أنزل الحق بين يديه»، حتي ردد الحاضرون جميعا «آمين».

 

النيابة تعاين مكان الواقعة وتستمع للشهود

 

كلف المستشار نبيل أحمد  صادق النائب العام نيابة أمن الدولة العليا بإجراء التحقيق في محاولة الاغتيال الفاشلة التي استهدفت المستشار أحمد أبو الفتوح ، في الوقت الذي قام فريق من نيابة شرق القاهرة ضم المستشار اسلام الجوهري رئيس نيابة حواث شرق القاهرة وأحمد العاصي بمعاينة موقع الحادث وسؤال شهود العيان.

كما انتقل فريق من محققي نيابة أمن الدولة العليا بإشراف المستشار خالد ضياء الدين المحامي العام الأول للنيابة إلي مسرح الحادث بمنطقة عمارات التوفيقية بمدينة نصر لإجراء معاينة تصويرية، وبيان كيفية وقوع الحادث الذي استخدمت فيه سيارة مفخخة والتلفيات التي تسبب فيها وسؤال شهود الواقعة للوقوف علي مشاهداتهم وصولا إلي الجناة مرتكبي الجريمة، والوقوف علي أسباب الانفجار والمواد المستخدمة فيه، واستعجلت النيابة تحريات أجهزة الأمن وفحص حطام السيارة المفخخة لمعرفة نوعية المواد المتفجرة المستخدمة ومالك السيارة.

يشار إلي أن محكمة النقض كانت قد أيدت في أواخر شهر أكتوبر الماضي حكم الجنايات الصادر في قضية الاتحادية والذي شارك في اصداره المستشار ابوالفتوح ليصبح الحكم نهائيا وباتا حيث تضمن الحكم معاقبة الرئيس الأسبق محمد مرسي وعدد من قيادات الإخوان بالسجن المشدد لمدة 20 عاما .

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات