الإثنين, أبريل 19, 2021
الرئيسيةعامالشرق الاوسط وأفريقياالعقوبة تصل للإعدام ..”القوى العاملة” تناشد بعدم حمل أدوية محظور تداولها بالسعودية
الشرق الاوسط وأفريقياتحقيقات .. ومتابعاتعام

العقوبة تصل للإعدام ..”القوى العاملة” تناشد بعدم حمل أدوية محظور تداولها بالسعودية

العقوبة تصل للإعدام ..”القوى العاملة” تناشد بعدم حمل أدوية محظور تداولها بالسعوديةمحمد سعفان وزير القوى

ناشد محمد سعفان وزير القوي العاملة، العمالة المصرية المسافرة للعمل أو لزيارة المملكة العربية السعودية، بضرورة تجنب حمل أية أدوية من المدرجة تحت بند المحظور تداولها، حتي لا يتعرض حاملها لعقوبات مغلظة قد تصل إلي الإعدام في حالة اكتشاف أنها أدوية ممنوعة.وقال الوزير: إنه تلقي تقريرًا من المستشار العمالي عثمان رمضان بمكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بالقنصلية المصرية بجدة، يؤكد أن تعليمات وزارتي الداخلية، والصحة السعودية تنبه بتجنب حمل الوافدين للمملكة أية أدوية من المدرجة تحت بند المحظور تداولها، وهي: مشتقات الترامادول، والديازيبام، والمورفين، والثيوبينتال، والبروستاجلاندين التي تؤدي إلى الإجهاض.

وأشار المستشار العمالي في تقريره إلي أنه في حال حمل أمتعة من وإلي المملكة، يجب التأكد من محتوياتها حتي لا يتعرض حاملها لعقوبات مغلظة قد تصل إلي الإعدام في حالة اكتشاف أنها أدوية ممنوعة “حتي مع التعليل بعدم المعرفة

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات