تحقيقات .. ومتابعاتعام

غرفة السياحة: المفاوضات مع السعودية حول أسعار التأشيرات لم تبدأ.. وجارٍ مراجعة تعاقدات الوكلاء

غرفة السياحة: المفاوضات مع السعودية حول أسعار التأشيرات لم تبدأ.. وجارٍ مراجعة تعاقدات الوكلاءالحج

قال شريف سعيد رئيس لجنة السياحة الدينية بغرفة شركات السياحة، وعضو لجنة إدارة أزمة ارتفاع تأشيرات العمرة، إنه جارٍ مراجعة جميع التعاقدات مع الوكلاء السعودين فيما يتعلق بموسم العمرة المقبل بعد قرار المملكة السعودية برفع تكلفة تأشيرة العمرة. أنه لم تبدأ أيه مفاضات مع السلطات السعودية فيما يتعلق بمراجعة أسعار تأشيرات الحج.

فيما أكد باسل السيسي أن الحديث حول قرارات خاصة بالجانب المصري بشأن التعاقدات مع الوكلاء السعوديين، ما هو إلا تعبير شعبي عن رفض قرار رفع أسعار التأشيرات، موضحًا : “أننا مازلنا نتابع رد الفعل السعودي على هذا الرفض”.

وأضاف باسل السيسي رئيس لجنة السياحة الدينية بغرفة شركات السياحة السابق  أنه حتى الآن لم ترفع مطالب للجانب السعودي بهذا الأمر”.

جدير بالذكر أن الدكتور نادر الببلاوى رئيس لجنة تسيير الأعمال بغرفة شركات السياحة، قد أصدر قرارًا بتشكيل لجنة لإدارة أزمة تبعات ارتفاع اسعار تاشيرات العمرة، وضمت اللجنة كلاً من شريف سعيد عضو لجنة تسيير الأعمال وعضو اللجنة العليا للحج والعمرة، وناصر تركى عضو اللجنة العليا للحج والعمرة، ممثلاً عن القطاع الخاص، واحمد إبراهيم عضو اللجنة العليا للحج والعمرة ممثلاً عن القطاع الخاص، وأسامة عمارة أمين عام غرفة شركات السياحة.

كان مجلس الوزراء السعودى قد اتخذ قرارات تضمنت عددًا من الإجراءات تتعلق بتعديل بعض الرسوم الواردة في عدد من الأنظمة، وتضمنت ان يكون رسم تأشيرة الدخول لمرة واحدة 2000 ريال، على أن تتحمل الدولة هذا الرسم عن القادم لأول مرة لأداء الحج أو العمرة.

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى