تحقيقات .. ومتابعاتعام

سرعة استكمال خطة الدولة للحماية من السيول الرئيس يكلف مختلف الأجهزة والقوات المسلحة بتعزيز جهود مساعدة المتضررين

سرعة استكمال خطة الدولة للحماية من السيول
الرئيس يكلف مختلف الأجهزة والقوات المسلحة بتعزيز جهود مساعدة المتضررين

متابعات : وجدى وزيرى

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى بسرعة استكمال خطة الدولة %d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%b3%d9%89-%d9%88%d9%88%d8%b2%d9%8a%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d9%89-%d9%88%d9%85%d8%ac%d9%84%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d9%88%d8%b2%d8%b1%d8%a7%d8%a1للحماية من السيول، وإعطائها الأولوية اللازمة فى برنامج الحكومة، وقيام مختلف أجهزة الدولة والقوات المسلحة بالعمل على تعزيز الجهود المبذولة لمساعدة الأهالى بالمناطق المتضررة، وتوفير الدعم اللازم لهم.

وأكد الرئيس السيسى – خلال اجتماعه أمس بالمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى – أهمية قيام الأجهزة المعنية بوضع تصور متكامل لكيفية التعامل مع تداعيات ظاهرة تغير المناخ للحد من آثارها الضارة، وتعظيم الاستفادة من تزايد معدلات هطول الأمطار فى بعض المناطق، ومراعاة ذلك فى تصميم المدن والتجمعات العمرانية الجديدة.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باسم الرئاسة بأن وزير الموارد المائية والرى استعرض خلال الاجتماع الإجراءات التى تقوم بها الدولة فى إطار التعامل مع السيول الغزيرة التى تعرضت لها بعض أنحاء البلاد، لاسيما محافظات: البحر الأحمر والصعيد والوادى الجديد، والحد من الأضرار الناجمة عنها، حيث أشار الوزير إلى أن الأيام الماضية شهدت سقوط كميات ضخمة من الأمطار نتيجة ظاهرة تغير المناخ، وصلت إلى 120 مليون متر مكعب على البحر الأحمر خلال ست ساعات، و45 مليون متر مكعب فى الوادى الجديد خلال يومين.

وقد أكد وزير الموارد المائية والرى أن المشروعات التى قامت الدولة بتنفيذها على مدى العامين الماضيين للحماية من السيول، والتى تضم سدودا لحصار الأمطار وسدود إعاقة وبحيرات صناعية، أسهمت بشكل حيوى فى الحد من الخسائر الناتجة عن السيول، والتى كانت ستتضاعف دون وجود هذه المشروعات.

أوضح الوزير أن الخسائر الناتجة عن السيول تركزت فى مدينة رأس غارب بمحافظة البحر الأحمر نظراً لطبيعة الأرض، فضلا عن تركز التجمعات السكانية بالمدينة فى مجرى السيول.

وأضاف المتحدث الرسمى أن وزير الموارد المائية والرى عرض خلال الاجتماع خطة الدولة للحماية من السيول، التى تم البدء فى تنفيذها منذ عام 2014 بقيمة 4.2 مليار جنيه، حيث أوضح أنه تم إنجاز 160 مشروعا للحماية من السيول بمناطق شمال وجنوب سيناء، والبحر الأحمر، والساحل الشمالى الغربى ومرسى مطروح، والصعيد، والدلتا، بما تبلغ قيمته مليارى جنيه، مضيفا أنه جار تنفيذ مشروعات جديدة فى إطار هذه الخطة بنحو 2.2 مليار جنيه خلال السنوات الثلاث المقبلة تُركز على إعطاء أولوية لحماية المدن ذات الكثافات السكانية العالية، فضلاً عن تنفيذ السدود والبحيرات التى لها القدرة على حصار أكبر كمية من الأمطار لتعظيم الاستفادة منها.

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى