تحقيقات .. ومتابعاتحوادث من كل مكان

الداخلية تختبر ضباطها ببلاغات كاذبة لقياس سرعة رد فعلهم ومعاقبة المقصرين

الداخلية تختبر ضباطها ببلاغات كاذبة لقياس سرعة رد فعلهم ومعاقبة المقصرينالداخلية

تشهد وزارة الداخلية ومديرية أمن الجيزة حالة من الاستنفار الأمني، واتخذت القيادات الأمنية عددًا من الإجراءات المشددة، لمراقبة ضباطها وكفاءة عملهم خلال الأيام الحالية من خلال اختبارات ببلاغات كاذبة.كانت غرفة العمليات بمديرية أمن الجيزة قد تلقت علي مدار اليومين الماضيين ما يقرب من 10 بلاغات بمناطق مختلفة، وما إن ينتقل الضباط حتى يجدوا البلاغ كاذبًا، وهي إحدى الوسائل لقياس رد فعل القيادات والضباط وسرعة تحركهم إلي أماكن البلاغات.

شملت تلك البلاغات مناطق فيصل، حيث تلقت القوات بلاغا بوجود سيارة مفخخة وفي منطقة الوراق تلقت القوات بلاغا بغرق مركب، وتبين عدم صحة البلاغ، وفي أرض اللواء تلقت غرفة النجدة بلاغا بوجود جسم غريب وتبين أنه بلاغًا سلبيًا.

وأوضح مصدر أمني أن المقصود من تلك البلاغات قياس سرعة رد فعل الضباط وانتقالهم إلى أماكن البلاغات لاتخاذ الإجراءات اللازمة ضد المقصرين من الضباط بالقطاعات المختلفة، ومكافأة منهم على سرعة انتقالهم.

يأتي ذلك في إطار الاستعدادات المكثفة لرجال الأمن ووزارة الداخلية علي مدار الأيام القادمة للتصدي للتحديات التي تواجه البلاد سواء من ناحية دعوات العنف أو التلاعب بالسلع التموينية، وهو ما يحتاج إلى جهود مضنية للتصدي لتلك الأعمال العدائية مما يستلزم يقظة رجال الأمن

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى