أخبار اليومتحقيقات .. ومتابعات

29 مصابا في انفجار “متعمد” بمدينة نيويورك الأمريكية

29 مصابا في انفجار “متعمد” بمدينة نيويورك الأمريكية

أُصيب 29 شخصا على الأقل في انفجار بحي مزدحم بمدينة نيويورك الأمريكية، بحسب مسؤولين.

ولم يُعرف حتى الآن سبب الانفجار الذي وقع في وقت متأخر من السبت في حي “تشيلسي”.

ووصف عمدة المدينة، بيل دي بلاسيو الانفجار بأنه كان “متعمدا”، لكنه قال إنه لا يوجد أي دليل حتى الآن على أن للانفجار صلة بالإرهاب.

وتسببت قوة الانفجار في تحطيم النوافذ وسُمع دويه من مسافة بعيدة.

وعثر على عبوة ناسفة أخرى، ذكرت تقارير أنها كانت عبارة عن آنية طهي بالضغط موصلة بأسلاك، في وقت لاحق في نفس الحي.

عمدة نيويورك بيل دي بلاسيو يقول إنه لا يوجد أي دليل حتى الآن على أن للانفجار صلة بالإرهاب

وقال قائد مكافحة الحرائق في نيويورك إنه لا توجد خطورة تهدد أرواح أي من المصابين باستثناء شخص واحد حالته خطيرة.

ومعظم الحالات تعاني من جروح وإصابات أخرى خفيفة جراء الزجاج المتناثر وغيره من الحطام الناجم عن الانفجار.

وهرعت سيارات الإسعاف ومكافحة الحرائق إلى الموقع بعد ما وصفه شهود بأنه انفجار “يصم الآذان” في حي تشيلسي الراقي بمنطقة منهاتن.

ووقع الانفجار في نحو الساعة التاسعة مساء (الواحدة فجر الأحد بتوقيت غرينتش). وذكر شهود عيان إن حالة من الهلع أصابت الناس وهرعوا في جميع الاتجاهات عقب الانفجار الذي كان أحدث “دويا هائلا جدا”.

وأفادت تقارير غير مؤكدة بأن الانفجار وقع داخل صندوق قمامة. وأغلقت الشرطة عددا من المباني القريبة من موقع الانفجار.

وقال عمدة المدينة دي بلاسيو إن “المؤشرات الأولية تشير إلى أنه كان عملا متعمدا”.

لكنه أضاف: “نريد أن نقول بكل صراحة إنه لا يوجد دليل في هذه المرحلة على وجود علاقة للإرهاب بهذا الحادث.”

وذكر مسؤولو الشرطة إن العبوة التي عثر عليها في مكان آخر في حي “تشيلسي” كانت عبارة عن قدر للضغط موصلة بأسلاك وهاتف محمول.

يجري التعامل مع موقع الانفجار على أنه مسرح جريمة
سُمع دوي الانفجار على مسافة بعيدة

وقالت الشرطة إنه جرى إزالة هذه العبوة بأمان.

وينتشر في حي تشيلسي حانات ومطاعم، تكون مزدحمة عادة في عطلات نهاية الأسبوع.

ووصف شهود عيان كانوا موجودين بالقرب من منطقة الانفجار بأنه كان هائلا وتسبب في حالة من الرعب.

وقالت رودي آليس التي تعمل في ملهى ليلي قريب من مكان الانفجار: “لقد كان صوتا هائلا للغاية، كل شيء كان يهتز، كانت النوافذ تهتز، لقد كان مروعا جدا”.

وأكد أحد السكان المحليين ويدعى ديفيد ماكاي أن هذا الانفجار لن يفت في عضد سكان نيويورك أبدا.

وقال إن “المدينة شيدت بالعزيمة، والشخص الذي ارتكب هذا الفعل المجنون أقول له إن رسالتك لن يكون لها أي تأثير علينا”.

وقال مسؤول في البيت الأبيض إنه يجري إطلاع الرئيس باراك أوباما على كل مجريات ومستجدات التحقيق.

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى