الأربعاء, أكتوبر 21, 2020
الرئيسيةعامننشر تفاصيل تفقد السيسي لمشروع مدينة الجلالة بالبحر الأحمر
عام

ننشر تفاصيل تفقد السيسي لمشروع مدينة الجلالة بالبحر الأحمر

متابعات : وجدى وزيرى

تفقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم الجمعة، الموقف التنفيذي لمشروع مدينة الجلالة التي تقام أعلى هضبة جبل الجلالة بمنطقة البحر الأحمر.2016-635963481170630878-63 2016-635963481240517534-51 2016-635963504445071284-507 2016-635963504668926979-892 2016-635963504752541371-254

وذلك بحضور المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، ومجموعة من الإعلاميين والشباب المشاركين في أنشطة وزارة الشباب والرياضة، وكذا البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية بأن اللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة قدم شرحا تفصيليا عن المشروع الذي يضم عدداً من الوحدات السكنية التي تتلاءم مع جميع المستويات الاجتماعية، فضلاً عن عددٍ من المشروعات السياحية والخدمية والطبية، بالإضافة إلى إقامة جامعة الملك عبد الله بن عبد العزيز، علاوةً على طريق يشق جبل الجلالة ويربطه بالبحر الأحمر وعدد من الطرق الأخرى، وتليفريك يربط بين ساحل البحر الأحمر والمنطقة الجبلية، لتكون مدينة الجلالة نموذجاً للمدن الجديدة التي تتمتع بجميع المرافق والخدمات وتوفر حياة كريمة للمقيمين فيها.

وأضاف المتحدث الرسمي، أن الرئيس أشار إلى أن الدولة تنفذ العديد من المشروعات التنموية التي تهدف إلى إنشاء تجمعات سكنية وكيانات صناعية وزراعية وسياحية، من أجل تعظيم القيمة المضافة للأراضي المتوافرة في مصر والاستفادة من موقعها الجغرافي المتميز بما يساهم في توافر عوائد إضافية لخزانة الدولة تسمح لها بتنفيذ مشروعات جديدة ودفع عملية التنمية في كافة المجالات.

ونَّوه الرئيس إلى أن المشروعات القومية التي تنفذها الدولة توفر مليونيّ فرصة عمل وتنشط حركة السوق والشركات المصرية العاملة في المجالات ذات الصلة.

كما أشار الرئيس إلى أن الخدمات السياحية التي تتوافر بالمدن الجديدة التي يتم إنشاؤها تشجع حركة السياحة الداخلية، أخذا في الاعتبار أن المدن الساحلية الجديدة تتمتع بالشواطئ العامة وكورنيش البحر الذي سيكون مُتاحاً لجميع المواطنين للاستمتاع به.

وأكد الرئيس أن المدن الجديدة التي تدشنها وتنفذها الدولة ستكون متكاملة المرافق والخدمات وتشمل الجامعات والمدارس ومراكز الاستشفاء، منوها إلى أهمية إلقاء وسائل الإعلام الضوء على هذه المشروعات لإيضاح الجهود التي تبذلها الدولة من أجل الارتقاء بالأوضاع المعيشية للمواطنين.

وأكد الرئيس على أهمية التصدي لكافة المحاولات التي يقوم بها البعض ممن يضمرون للوطن وأهله الشر والسوء ويودون أن يحبطوا الشعب المصري ويبثوا روح الفرقة والانقسام بين أبنائه، منوهاً إلى أهمية الحفاظ على التكاتف والاصطفاف وصون وحدة النسيج الوطني المصري.

وشدد الرئيس على أهمية دور الشباب بما يتمتعون به من حيوية وطاقات ونقاء من أجل العمل والإنجاز والمساهمة في جهود تنمية المجتمع، منوهاً إلى أهمية مشاركتهم وترشحهم في انتخابات المحليات القادمة للمساهمة في تحسين جودة الإدارة المحلية وجهود مكافحة الفساد.

وأشار الرئيس إلى أن عام 2016 هو عام الشباب الذي يشهد العديد من المبادرات الخاصة بهم وفي مقدمتها مبادرة تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال توفير مائتي مليار جنيه على مدار أربع سنوات لصالح تلك المشروعات بفائدة منخفضة تصل إلى 5% سنوياً.

وأكد أنه لن يتم السماح لأي طرف بالمساس بمصر وأمنها ووحدة شعبها، وأن أبناء مصر الأوفياء على استعداد تام لفدائها بأرواحهم.

وذكر السفير علاء يوسف أن الرئيس أدار حواراً مع الشباب المشاركين في الزيارة تناول فيه عدداً من الموضوعات على الساحة الداخلية، حيث أكد على أهمية الارتقاء بقطاعيّ التعليم والصحة لما لهما من أهمية حيوية، منوهاً إلى ضرورة إيلاء الاهتمام والرعاية للنشء وزيادة الوعي المجتمعي بأهمية حمايتهم ومعاقبة كل من يُسيء إليهم بموجب القانون.

وشدد الرئيس على أهمية الارتقاء بأوضاع المُعلمين باعتبارهم محوراً أساسياً من محاور إصلاح العملية التعليمية، مستعرضا جهود الدولة لتحسين جودة التعليم والاهتمام بالرياضة، لما لها من دور في تحسين الصحة والاستفادة من طاقات الشباب وتوجيهها في الأُطُر المفيدة.

ونوه الرئيس إلى أن الدولة تواصل بناء مدارس جديدة لاستيعاب الزيادة المضطردة في السكان، بالإضافة إلى إيصال خدمات الصرف الصحي للقرى وزيادة نسبة توفير تلك الخدمة من 15%إلى 50% خلال عامين.

كما أكد الرئيس على الأهمية التي توليها الدولة لمحافظات الصعيد، منوهاً إلى أن التقسيم الإداري الجديد للمحافظات يراعي أن يكون لكل محافظة من محافظات الصعيد ظهيرها الصحراوي، فضلاً عن وجود سواحل لها على البحر الأحمر، مشيراً إلى أن معظم أراضي مشروع المليون ونصف المليون فدان تقع في محافظات الصعيد، كما تم الانتهاء من حفر ألف بئرٍ من أصل أربعة آلاف بئر لري أراضي المشروع، فضلاً عن مشروعات الإسكان الاجتماعي التي يتم تشييدها في الظهير الصحراوي لمحافظات الصعيد، بالإضافة إلى المدن الصناعية لتوفير فرص العمل لأهالي وشباب الصعيد.

كما أشار الرئيس إلى الأهمية التي توليها الدولة للارتقاء بصناعة الدواء في مصر والعمل على تعزيزها وتوفير المواد الخام المستخدمة في صناعة الدواء من أجل توفير الأدوية سواء في السوق المحلية أو للتصدير إلى الخارج.

وكان الرئيس قد أدى صلاة الجمعة مع العاملين في المشروع، وذلك قبل أن يتفقد سيادته سير العمل به، موجهاً بأهمية الإسراع بوتيرة العمل والالتزام بأعلى معايير الجودة في التنفيذ.

وقد شهد الرئيس تفجير أحد الممرات في إطار استكمال الطرق الخاصة بالمشروع والطريق المؤدية إلى أعلى هضبة الجلالة

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات